الصفحة الأولى - القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر نيوز -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع

نضال و مقالات و دراسات و بحوث عن الجنوب العربي

الأصلاح الوجة الآخر للأحتلال اليمن للجنوب - بقلم - المهندس علي نعمان المصفري

article thumbnail

أزاحة علي محسن الأحمر  والأصلاح  المتطرف شرط ضروري لأنتصار التحالف العربي وتقارب  [ ... ]


القصة الكاملة للسلاح الإسرائيلي وتعدد الغايات - بقلم- حسن العاصي

article thumbnail

بلغت أحجام العقود لبيع السلاح والعتاد الأمني التي وقعتها إسرائيل في العام 2012 ماقي [ ... ]


رحل عنا اللواء الركن/احمد سيف اليافعي شهيداً

article thumbnail

رحل . رحل . رحل عنا اللواء الركن /أحمد سيف اليافعي الشخصية العسكرية الجنوبية البار [ ... ]


الدراسات العامة

مهرجان الضالع ييارك دعوة اللواء عيدروس الزبيدي وكل الدعوات لتشكيل. حامل سياسي

article thumbnail

مهرجان الضالع ييارك دعوة اللواء عيدروس الزبيدي وكل الدعوات لتشكيل. حامل سياسي. ووج [ ... ]


الائتلاف الوطني الجنوبي " أوج" يصدر بيانه الختامي والقرارات والتوصيات ويعلن رئاسته والاطر القيادية

article thumbnail

المكلا \ خاص :
أصدر مساء يوم السبت 18 مارس 2017م البيان الختامي الصادر عن المؤتمر التأس [ ... ]


سنة 2017 ترث أزمات 2016: أحداث تمهد الطريق نحو عام من عدم اليقين

article thumbnail

يأبى العام 2016 أن يرحل قبل أن يضع المزيد من الألغام في طريق العام الجديد، ممّا ينذر  [ ... ]


البحوث العامة

(لكي لا) و (لكيلا) والجذور - بقلم - د- محمد فتحي راشد الحريري

article thumbnail

حديثنا هنا يتعلق بالإعجاز في رسم القرآن الكريم ، وهو المعجز بالحرف والرسم وفي جميع [ ... ]


مَشْفى أم مُسْتَشْفى ، والجذور - بقلم - د- محمد فتحي راشد الحريري

article thumbnail

هناك صيغة في العربية تسمى اسم المكان ، اسم المكان ويسمى الموضع هو اسم مشتق للدلالة  [ ... ]


التجعد والجَعْدة - بقلم - د- محمد فتحي راشد الحريري

article thumbnail

الجذر الثلاثي (ج ع د) يشير إلى التقبّض والخشونة ،
 
الجَعْدُ من الشَّعَرِ: خِلافُ ال [ ... ]


صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
أقصر قصص في العالم - بقلم - جودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الأحد, 16 أبريل 2017 11:32
أقرأ بمزيد  من الدهشة والإستغراب ما نشره عدد من النقاد والكتّاب العرب من كتب ودراسات عن " القصة القصيرة جداً " ، وكأنها جنس أدبي جديد ظهر في الأدب العربي المعاصر في  التسعينات من القرن الماضي ، إستجابةً  لمجموعة من الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية المستجدة في المنطقة والعالم ..

ووصل الحماس بالبعض الى حد المطالبة بإدخال هذا ( الجنس )الإبداعي الجديد الى المناهج الدراسية في شتى مراحل التعليم الثانوي والجامعي . وهم يتحدثون عن خصائصها  الفنية بإسهاب . ويسترسلون في الأطناب التنظيري لها. ويحددون اركانها ، وشروطها ، ومعاييرها  . ويقولون أن القصة القصيرة جداً قصة او حكاية تتسم بالجرأة
أقرأ التفاصيل ..
 
مصير الرواية في العصر الرقمي - بقلم- جودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الجمعة, 03 مارس 2017 07:59
حق التجربة في الفن – حق مطلق ومقدس ، ومن دون ذلك ، يتحجر الفن في قوالب جامدة ومحنطة ، ويصبح عاجزاً عن الوفاء بحاجة التعبيرعن هموم اللحظة الحضارية ، والكشف عن

التناقضات الجوهرية للواقع الإجتماعي ، والنفاذ الى أعماق الحياة ،  دائمة التغيّر والتحول .

الفن لا يصدر من معاناة قوية للواقع فقط ، بل لابد له أيضاً من اكتساب شكل موضوعي ملائم .وما يبدو من حرية الفنان وسهولة أدائه ، إنما هو نتيجة لتحكمه في مادته . وهذا التحكم ، إن هو
آخر تحديث الجمعة, 03 مارس 2017 08:27
أقرأ التفاصيل ..
 
أشهر وصية في التاريخ أَوقصة جوائز نوبل - بقلم - جـودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الأربعاء, 11 يناير 2017 09:02
الفرد نوبل – عبقرية علمية فذة ، يرتبط اسمه في المقام الأول باختراع الديناميت ومتفجرات اخرى  فتاكة ,وان كان له عدد كبير من الإختراعات المهمة الأخرى ، التي لا علاقة لها

بالأنتاج الحربي ، ولكن اسم نوبل يقترن ايضا في اذهان المعاصرين وعلى نحو راسخ بجوائز نوبل العالمية ذات المكانة الرفيعة ،  والتي تأسست بناءاً على وصيته الشهيرة . ولا يعرف سوى

عدد ضئيل من الناس كيف طرأت فكرة هذه الجوائز في ذهن نوبل , ذلك لأن حياته ظلت الى عهد قريب تكتنفها الاسرار ويلفها  الغموض . ورغم ان اختراعاته المثيرة قد جلبت له مجداً
آخر تحديث الاثنين, 16 يناير 2017 13:51
أقرأ التفاصيل ..
 
مأساة الكتّاب الروس - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الأحد, 18 سبتمبر 2016 05:36

الشعب القاريء :

خلال دراستي في موسكو في الستينات ، لفتت نظري ظاهرة ، نادراً ما نجدها في بلد آخر ، على هذا النحو الصارخ ، وهي أن الروس رجالاً ونساءاً ، شيباً وشباناً ، يقرأون الكتب والصحف بنهم لا نظير له. ليس في المكتبات العامة والبيوت ، والمدارس والجامعات ، أو المكاتب فحسب ، بل في كل مكان : في وسائط النقل ، وفي طوابيرالأنتظار في المتاجر. وفي المنتجعات . وكان الروس يتفاخرون عن جدارة بأنهم الشعب الأكثر قراءة في العالم . ولا تهدف القراءة عندهم الى تمضية الوقت أو التسلية ، بل أن المثقفين منهم يعتبرون الكتب زاداً فكرياً وروحياً لا غنى عنه للأنسان . ولا زلت أذكر العبارة المنقوشة فوق بوابة " قصر الثقافة " التابعة للجامعة التي درست فيها : " تذكر أيها الطالب ان عليك التزود بالثقافة ، لأنك لن تصبح إنساناً متكاملاً بالعلم والتكنولوجيا فقط " . كما أن المناهج الدراسية في شتى مراحل التعليم تتضمن قراءة وتحليل أهم ما أنتجه الفكر الإنساني من آداب وفنون . والروس مغرمون بتشبيه معارفهم وأصدقائهم بأبطال القصص والروايات من حيث طبائعهم وملامحهم . وهم يتخذون الكتّاب والشعراء مثلاً في حياتهم الروحية ، ويتابعون كل ما يتعلق بنتاجاتهم ويومياتهم ورسائلهم وعلاقاتهم الأدبية والشخصية ، سواء الأحياء منهم أم الأموات . ويزورون المتاحف التي كانت يوما ما مساكن لهم ،والتي تضم أعمالهم الأدبية المنشورة والمخطوطة ومسودات نتاجاتهم ، ومراسلاتهم ، وصورهم في مختلف مراحل العمر ، وكل ما يتعلق بهم . وهم يصغون باهتمام بالغ الى آراء الكتاب والشعراء ، ويوجهون اليهم الأسئلة حول نتاجاتهم خلال اللقاءات ، التي تجري معهم سواء في قاعات الأحتفالات أو في وسائل الإعلام .

أقرأ التفاصيل ..
 
تشيخوف الأميركي - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الأحد, 18 سبتمبر 2016 05:21

 اليوم الفاصل بين حياتين :

ريموند كارفر (1938-1988)– قاص وشاعر أميركي ، يعد واحداً من أساتذة القص الأميركي الحديث ، وأكثرهم  شعبية. وقد ترجمت أعماله الى أكثر من عشرين لغة أجنبية ،و تم تحويل العديد من قصصه الى أفلام سينمائية ناجحة. و قبيل وفاته ، كان يحب أن يردد : " أنا انسان سعيد . فقد أتيح لى أن أحيا حياتين ". وحدد كارفر بدقة التأريخ الفاصل بينهما ، أي نهاية الحياة الأولى وبداية الثانية ، وهو الثاني من حزيران 1977 . كان هذا اليوم بالنسبة اليه يوما مشهودا ومخيفا في آن واحد– وكان في ذلك الحين كاتبا وشاعرا معروفا الى حد ما – ففي هذا اليوم وقع في حالة غيبوبة دماغية نتيجة إفراطه في شرب الكحول. وفيما بعد قال وهو يتذكر هذا اليوم: " كأنني وقعت في قاع بئر عميقة جدا ".وقد تمكن الأطباء من اعادة كارفر الى الحياة . ومنذ ذلك اليوم ترك شرب الكحول نهائياً .

أقرأ التفاصيل ..
 
الرواية البوليفونية الجديدة - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الخميس, 25 أغسطس 2016 05:02

مدخل :

لا نقصد بالرواية البوليفونية أو المتعددة الأصوات هنا ، الروايات الخيالية التقليدية ، التي تتعدد فيها أصوات و وجهات نظر الشخصيات المستقلة عن بعضها البعض ، وتختلف فيها المواقف

والرؤى والآراء ، على قدم المساواة مع صوت المؤلف أو الراوي . هذه التقنية السردية ، التي ظهرت لأول مرة في روايات دوستويفسكي الأساسية ، وخاصة " الجريمة والعقاب " حسب

المنظر الروسي ميخائيل باختين ، بل نقصد بهذا المصطلح الرواية البوليفونية الوثائقية التي ظهرت في النصف الثاني من القرن العشرين في كتابات عدد من الكتاب البيلاروس .

أقرأ التفاصيل ..
 
الرواية بين الخيال والواقع - بقلم- جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
السبت, 13 أغسطس 2016 06:12

 مَدْخَلٌ :

يلقى الأدب الوثائقي في السنوات الأخيرة اهتماماً واسعاً ، سواء في الأوساط الثقافية أو لدى القراء في شتى بلاد العالم . ويتمثل ذلك في الأقبال المتزايد على الرواية الوثائقية أوغير الخيالية ، والمذكرات الشخصية ، وسير حياة المشاهير وبعض الأنواع الأخرى من الكتابة التي تدخل ضمن مفهوم  ( نون فيكشن – واقعي أوغير خيالي ) . ويمكن تفسير هذا التحول نحو أدب الحقيقة ، بأن القاريء المعاصر يشعر بالتعب من أوهام الحياة ، ومتعطش للأدب الواقعي . وأن التقنيات الفنية للرواية التقليدية قد استهلكت وابتذلت ، وهي عاجزة عن الوفاء بحاجة التعبير بالقوة المطلوبة والعمق المنشود عن الأحداث الدراماتيكية لعصرنا الراهن ،  ولا بد من البحث عن وسائل تعبيرية جديدة لتجسيد الواقع الجديد ، الذي يتغير أمام أنظارنا بوتائر متسارعة . وسنحاول في هذا البحث المركز استجلاء  بعض أوجه الأختلاف والتشابه بين الرواية الخيالية والرواية غير الخيالية التي يطلق عليها في الأدب العالمي اسم " الرواية الفنية – الوثائقية".

أقرأ التفاصيل ..
 
الأدب العالمي ... مفهومه وقضاياه - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الأربعاء, 03 أغسطس 2016 07:41

توطئة :

ما هو الأدب العالمي ؟ وهل ثمة مضمون حقيقي لهذا المفهوم ؟ . قد يتصور البعض ان النتاج الأدبي الرائج في بلد ما ، والذي يترجم بعد فترة وجيزة الى عدد من اللغات الأجنبية يدخل على الفور الى الرصيد الذهبي للأدب العالمي ، وهذا وهم وقع فيه كثير من المبدعين والنقاد في بلادنا . المسألة ليست بهذه البساطة ، بل أعقد من ذلك بكثير ، وهي مثار جدل بين الباحثين الغربيين منذ عشرات السنين ولم تحسم حتى يومنا هذا .

ورد مصطلح " الأدب العالمي " لأول مرة على لسان غوتة ، الذي قال خلال حديث مع صديقه ايكرمان في العام 1827: " أنا مقتنع بأن أدباً عالمياً أخذ يتشكل ، وأن جميع الأمم تميل الى هذا . .. اننا ندخل الآن عصر الأدب العالمي . وعلينا جميعاً الأسهام في تسريع ظهور هذا العصر ". وفيما بعد عاد غوتة أكثر من مرة الى تناول هذه المسألة .

أقرأ التفاصيل ..
 
الخطأ القاتل لقادة الأنقلاب العسكري التركي الفاشل - بقلم- جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
السبت, 23 يوليو 2016 13:27

 كل إنقلاب عسكري يبدأ بالأستيلاء السريع على البث المركزي للأذاعة والتلفزيون . هذا هو المبدأ التقليدي للأنقلابات العسكرية سواء في تركيا أو غيرها من بلدان الشرق الأوسط والعالم . وقد اتبع قادة المحاولة الأنقلابية الأخيرة في تركيا هذا المبدأ ، حيث اقتحمت قواتهم مركز البث التلفزيوني الحكومي في انقرة وأجبروا العاملين فيه على اذاعة بيانهم الأول الذي تضمن خبراعتقال اعضاء الحكومة التركية واعلان منع التجوال في أنحاء البلاد . وقد ارتكب قادة الإنقلاب خطأً فادحاً بعدم قطع الأتصال بشبكة الأنترنيت ونسوا أو تجاهلوا قدرة مواقع التواصل الأجتماعي على حشد الجماهير، حبث ظلت الشبكة تعمل بإنتظام. وكان ذلك أحد العوامل الرئيسية في اخفاق المحاولة الأنقلابية .

 كان إردوغان في هذا الوقت في منتجع مرمرة. واستغل توافر وسيلة الأتصال عبر شبكة الأنترنيت للحديث الى الشعب .

أقرأ التفاصيل ..
 
أوجه الإختلاف والتشابه بين الصحافة والأدب - بقلم- جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور/ جــودت هوشيار
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الاثنين, 04 يوليو 2016 06:27

 إستهلال :

لا أحد يعرف على وجه الدقة ، هل الأدب أقدم من الصحافة ، أم الصحافة أقدم من الأدب؟ . بعض المؤرخين الغربيين يطلقون على الصحافة اسم ( ثاني أقدم مهنة في التأريخ) ، ويجزمون

ان مهنة (بيع الهوى) ، هي أول وأقدم مهنة عرفها الجنس البشري .  ولكن لا توجد شواهد أثرية أو تأريخية تؤكد هذه المزاعم ، في حين توجد أدلة قاطعة على ممارسة الأنسان البدائي –

ذكراً كان أم أنثى - لحرف ومهن حياتية وعملية ، ضرورية لأستمرار الحياة ، ولم يكن بينها ،هاتان المهنتان .

الأدب قديم قدم الأنسان ، ويحدثنا علماء الآثار والأنثربولوجيا عن نصوص أدبية يعود تأريخها الى  اربعة آلاف سنة قبل الميلاد ، مثل التراتيل الدينية والأساطير والملاحم ، ومن ابرزها

أقرأ التفاصيل ..
 
«البدايةالسابق12التاليالنهايــة»

صفحة 1 من 2